الرئيسية » أنشطة الجمعية » أخبار ونشاطات » حفل الإشهاد على الإجازة في قراءة القرآن الكريم وإقرائه

حفل الإشهاد على الإجازة في قراءة القرآن الكريم وإقرائه

حفل الإشهاد على الإجازة في قراءة القرآن الكريم وإقرائه،

على قراءة الإمام نافع برواية ورش عن طريق الأزرق،

للمجازة السابعة: فوزية بنت احمد اسماعيل لعساكر.

 

يوم: الأحد 24 رجب 1437ه / الموافق لـ: 01 ماي 2016م.

المكان: قاعة المحاضرات بمركب مدرسة الفتح القرآنية.

التوقيت: من 09:30 إلى 11:00 صباحا.

    ضمن سلسلة أقسام المعهد، قسم الإجازة في قراءة القرآن الكريم وإقرائه، والمجيز فيه الشيخ: بشير بن عيسى دبوز، حيث يعمل القسم على تخريج طالبات مجازات في قراءة وتلاوة القرآن وإقرائه برواية ورش، وهذا عملا بسنَّة النبي عليه السلام والسلف الصالح، ومساهمة في حفظ القرآن الكريم، وحصولا على سند عال صحيح عن رسول الله صلىDSC_0305 الله عليه وسلم في قراءة متقنة.

في حوالي 09:30 من صباح اليوم افتتح مدير المعهد الأستاذ: عيسى سليمان أولاد داود الحفل، بالحمد والسلام وذكرٍ للمناسبة، ثم يقدِّم بعد ذلك تأشيرة الانطلاق لفعالية وترتيبات الحفل. إلى الأستاذ المجيز بشير دبوز قُدمت التأشيرة ليدير الحفل، ويرتِّب الأمور. ثم يفتتح هو كذلك كلمته بالحمد والسلام والترحيب بالحضور المميَّز وال
مكثَّف والذي حوى طالبات من مستويات ومؤسسات متعدِّدة، وكذا أمَّهات طالبات وغيرهنَّ من المهتمَّات ومن أهل الطالبة، وفي المقابل أهل وأولياء الطالبة الذين شرَّفوا الحفل بحضورهم المبارك، وكذا أساتذة وأعضاء الجمعية. ثم عرج إلى ذكر مقدِّمة حول الحفل والإشهاد فيه على الإجازة، وحول فضل القرآن الكريم واتباع النهج، والفرح بذلك ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَليَفرَحُوا﴾، ليذكر بعد ذلك محطَّات الحفل.

على بركة الله، يأذن المجيزُ للطالبة في قراءة خواتيم السور وقصارها بدءا بالفاتحة وسورة التكاثر، وقبل ذلك دعاء الاستفتاح من المدير.

بالبسملة بدأت، وعلى الله توكَّلت، وتتابعت الآيات تلو الآيات، والسورة تلو السورة، محمَّلة بالمعاني والعبر، وممتعة الأسماع بصوت حسن جهوري، مراعية في قراءتها كلَّ أحكام التجويد، وأوجه الرواية المحتملة، ..

وقد دامت فترة تلاوتها حوالي عشر دقائق، ثمَّ إلى دعاء الختمة، إلى كلمة ميسَّرة في الحمد والشكر على فضل الله رجاء منه تعالى قبول العمل، بعدها طلب الإجازة في القراءة من شيخها المجيز؛ فيعود الخط إلى الشيخ المجيز، ليعقِّب ويُقوِّم قراءتها والتي أثنى عليها وأحسن فيها القول، على أنها قراءة موفَّقة وجيِّدة، غير أنَّها لا تخلو من بعض الملاحظات التي تتعلق بدقَّ
ة التلاوة، فمن المعلوم أن الإجازة تتطلَّب الدقة والإتقان العالي لها.

وقبل ذلك، طرح بعض الأسئلة على الطالبة نيابة عن الحضور في بعض أحكام التلاوة حتَّى يتضح مدى إتقانها في ذلك، وقد أجابت الطالبة وأجادت. ثم يعرض الأستاذ المجيز لمحة مختصرة عن مشوار الإجازة، للمعرفة والتذكرة.

ثم بعد ذلك حانت اللحظة التي طالما تمناها الجميع، وخاصَّة الطالبة وأهلها، وهي لحظة التتويج بلقب المجازة، وبالفعل قام الشيخ بسرد ترانيم الإجازة، وأجازها على ذلك – على قراءتها وحفظها المتقنَين- بسند متصل إلى النبي عليه السلام، تلاه في مجمله عن شيخه، وعن شيخه، عن مشائخه، عن رسول الله، عن جبريل عن اللوح المحفوظ عن رب العزة جل في علاه.

على الساعة 10:22د، توالت التبريكات والتهاني من قِبل السادة الحضور، أولهم الأستاذ المجيز الذي بارك للمجازة على هذا الإنجاز، وعلى صبرها الجميل في المسيرة، وأوصاها بتقوى الله في السر والعلن، والمداومة على تلا
وة القرآن الكريم، والتخلُّق بأخلاقه، والبحث عن دقائق علومه، والاجتهاد في طلب العلم، والعمل بما علمت، وتعليم وإقراء من لم يعلم، وأن لا تنسى أساتذتها، وولاة أمورها من صالح دعواتها في خلواتها وجلواتها؛ سائلا الله لها التوفيق والسداد في مشوارها التعليمي. كما تقدم بالتبريكات لوالدها، وولدها، وأهلها، وجميع الحضور.

ثم عادت الكلمة إلى الطالبة، فتحمد الله على نعمته وتوفيقه، وتشكر المجيز على جهوده المضنية، وعلى جميع جهود الأساتذة وأعضاء جمعية الفتح، ثم أثنت على والدها البارِّ الذي حفَّزها وأعانها في مشوارها، ووالدتها رحمها الله التي كانت بمثابة المدرسة الأولى لها، ونعمة المشجعة على دروسها، وإنَّها لترجو الله تعالى أن تكون لها بنتا صالحة وداعية لها بكل خير، والى كلِّ من قدَّم لها يد العون ولو بالكلمة الطيبة.

فكان تعقيب الأستاذ المجيز “لا شكر على واجب” وأردف قوله بأبيات شعر للشاطبي في تهنئة حامل القرآن يقول:

وَبعد فحبل الله فينا كتابه      فجاهد به حمل العدا متحبلا

    ثمَّ تمَّ التذكير بقائمة الطالبات السبع المجازات طيلة السنوات الست الماضية.

على الساعة 10:30د أحيلت الكلمة إلى مدير المعهد، فتقدَّم باسم الجمعية الأستاذ الأمين العام للجمعية، الأستاذ: سليمان بن موسى الخن، بتهنئة المجازة باسم الإدارة العامة على هذا الشرف الذي نالته، وللأستاذ المجيز على مجهوداته، ولإدارة المعهد على الإنجاز، ولأهل المجازة، ثم يختم قوله بنصيحة للمجازة ولسابقاتها في المجال، وهي ضرورة تعليم وتفقيه المجتمع النسوي. ثم تنتقل الكلمة إلى الأستاذ: علي بوصوفه أستاذ بمعهد الفتح، وعضو في إدارته، وهو بدوره هنَّــأ المجازة وأهلها، ودعا من منبره إلى مطمح الحصول على الإجازات في المجالات الأخرى، وأكَّد في حديثه على ذلك وعلى عظم المسؤولية الملقاة ..

وإلى كلمة عضو الجمعية: الحاج يحيى بن حاج سعيد الطالب باحمد، ليهنِّئ كذلك ويبارك للمجازة وأهلها، وكذا مدير جمعية البرياني لرعاية الطفولة والشباب: مصطفى بن صالح أولادداود، تهنئة باسم الجمعية، كون المجازة مربِّــية فيها، تعود بعد ذلك الكلمة إلى المدير وتقترب لحظات نهاية الحفل  فيهنِّئ بدوره أيضا الطالبة وأهلها، وقد استوقفه حديث أو اعتراف المجازة بالجميل لوالدتها ووالدها.. ورجاؤه من الجميع التسابق إلى نيل هذه النعمة، موجِّها خطابه إلى الجيل الصاعد.. كونه نشء اليوم ومستقبل الغد.

وفي الكلمة الختامية للمجيز، استهلها بحمد لله على رحماته ومننه، فبها يصل الإنسان إلى نيل الخيرات والمبرَّات، وعدم القناعة بها، وأرشد إلى ضرورة طلب العلم وتعليمه طيلة عمر الانسان.

ويختم قوله بحديث عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): “القراءة سُنَّة يأخذها الآخِر عن الأول، فاقرؤوه كما عُلِّمتموه”. وفي الأخير، تقدَّم أهلُ المجازة بإكرامية، على شرف القرآن والعلم تقبَّل الله منهم وجزاهم الله خيرا.

بهذا تُختتم فعالية حفل الإشهاد على إجازة الطالبة فوزية بنت أحمد لعساكر في قراءة القرآن الكريم وإقرائه على الساعة 11:00د، بعد مسيرة مميَّــزة ولحظات خالدة في ذاكرة المعهد والمجازة، نسأله تعالى التوفيق للطالبات في مزيد من الإجازات والإنجازات في المستقبل القريب.


كاتبة التقرير الطالبة: عائشة بنت باحمد محمد زيطاني، ثالثة معهد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*